Home Page Home Page Home Page Home Page Home Page Home Page Home Page Home Page Home Page Home Page
البحث
  كل الكلمات
  العبارة كما هي
مجال البحث
بحث في القصائد
بحث في شروح الأبيات


القصائد
قائمة القصائد
قصائد مسجلة صوتياً
قصائد مختارة
معلومات مرجعية
نبذة عن المتنبي
مقالات عن المتنبي
قائمة كتب الشروح
مواقعنا
واحة المتنبي
واحة المعلّقات
المسالك
الورّاق
تأويل رؤياك
مجلة الرحلة

هش بش
تاريخ النشر : 2014-07-30

لما انشد أبو الطيّب سيف الدولة قصيدته التي أولها:
أجاب دمعي وما الداعي سوى طلل
دعا فلباه قبل الركب والإبل
وناوله نسختها، نظر فيها سيف الدولة فلما انتهى إلى قوله:
يا أيها المحسن المشكور من جهتي
والشكر من قبل الإحسان لا قبلي

أقل أنل أقطع احمل علّ سلّ أعد
زد هشّ بشّ تفضل أدن سرّ صل
وقع تحت أقل قد أقلناك، وتحت أنل يحمل إليه من الدراهم كذا، وتحت اقطع قد أقطعناك الضيعة الفلانية، وتحت احمل يقاد إليه الفرس الفلاني، وتحت علّ قد فعلنا، وتحت سلّ قد فعلنا، وتحت اعد أعدناك إلى حالك من حسن رأينا، وتحت زد يزاد كذا، وتحت تفضل قد فعلنا، وتحت أدن قد أدنيناك، وتحت سرّ قد سررنا. قال ابن جني : فبلغنا إن المتنبي قال: إنما أردت سرّ من السرية، فأمر له بجارية. وتحت صل قد فعلنا، فقيل: إن المعقلي وهو شيخ كان بحضرة سيف الدولة ظريف قال له وقد حسد المتنبي على ما أمر له به: يا مولاي، قد فعلت به كل شيء سألكه، فهلا قلت له لما قال لك هش بش: هه هه هه.. يحكى الضحك، فضحك سيف الدولة وقال له: ولك أيضا ما تحب، وأمر له بصلة.

وسادة الثويّة
تاريخ النشر : 2014-07-30

قال المتنبي:
وليلا توسدنا الثوبة تحته
كأن ثراها عنبر في المرافقِ
الثويّة موضع بجانب الكوفة كان البدو يأتونه في الربيع، والتوسد لا يريد الوسادة، وإنما يصف تصعلكه وتصعلك اصحابه وصبرهم على الشدائد السفر
وان الارض وسائدهم لأنه وضع رأسه على المرفق من يده وإنما سميت الوسادة مرفقة لأن المرفق
يوضع عليها، ولا يفتخر الصعلوك بوضع الرأس على الوسادة، وهذا من قول البحتري:
في رأس مشرفة حصاها لؤلؤ
وترابها مسك يشاب بعنبر

تَحرّه
تاريخ النشر : 2014-07-30

تَحرّه: مفردة تأتي لتمنح معنى: ما عرفتك، أو لم أعرفك من قبل على هذه الشاكلة، أو
على هذا النحو.
يقولون: ما تحريتك جذي (بالجيم الثلاثية المعطشة) أي (چذي)لم أعرفك هكذا،
وترد أيضاً في معنى: انتظرتك كما في قولهم: تحريتك يومين.
وردت بهذا المعنى في شعر ل سالم الجمري:
شرا القرقف تحريته عصير وفيه ليمونه
والمفردة من الفصيح ويمكن العثور عليها في مادة: حري في مصادرنا القديمة.
ورد في اللسان: تحرّى فلان بالمكان أي تمكّث.
وجاءت في شاهد قرآني في قوله تعالى: [فأولئك تحرّوا رشدا ]، أي توخّوا وعمدوا.



ليلته يا ليلته


تاريخ النشر : 2014-07-30

هو و وو ه هو و و ه هو و وو ه هو و وو ه
ليلته يا ليلته.. كانت سعيدة ليلته
ليلته يا ليلته.. كانت سعيدة ليلته
ليلته ليلة هنا.. فيها الزغاريد والغنا..
والدروب إتزلزلت.. يا عزها جابت جلال
هو و وو ه هو و و ه هو و وو ه هو و وو ه
ليلته يا ليلته.. كانت سعيدة ليلته..
ليلته يا ليلته.. كانت سعيدة ليلته..
ليلته ليلة سرور.. فيها غناوي التنور..
هو وه هو و و ه هو و وو ه هو و وو ه
هو و ه هو و و ه هو و وو ه هو و وو ه
ليلته يا ليلته.. طق العدو من ليلته
ليلته يا ليلته.. حصوة في عينك ياحسود
هو و وو ه هو و و ه هو و وو ه هو و وو ه
كمال الدين محمد النور احمد 12:32 2012/4/15
صوت عذب يؤثر الالباب كلمات حنينه تبعث الحب والطمانينه . سوف انام علي هذه الهدهده اليوم.


الدب الأكبر
كَأَنَّ بَناتِ نَعشٍ في دُجاها
خَرائِدُ سافِراتٌ في حِدادِ


آخر المواضيع المدخلة
أبو عبد الله البريدي : والي الأهواز والسوس وجنديسابور المعين من قبل علي بن مقلة وز...
المكتفي بالله : أبو محمد علي بن المعتضد بالله أحمد بن الموفق طلحة بن المتوك...
تاريخه الكبير والصغير : يقصد خلاصة الوفا ووفاء الوفا للسمهودي.........................
يموت بن المزرّع : شاعر أديب من مشايخ العلم وابن أخت الجاحظ من أهل البصرة ......
يزيد بن حاتم بن قبيصة بن المهلب بن أبي صفرة : أبو خالد يزيد بن حاتم بن قبيصة بن المهلب ابن أبى صفرة الأزد...

الخط الزمني

قصائد مسجلة صوتياً
أمن ازديارك في الدجى الرقباء
عقبى اليمين على عقبى الوغى ندم
دمع جرى فقضى في الربع ماوجبا
إن القوافي لم تنمك وإنما
قفا تريا ودقي فهاتا المخايل


30 يوليو تموز 684 م
هدم ابن الزبير الكعبة لإصلاحها بعد ضربها بالمنجنيق فأدخل الحجر فيها وأعادها إلى ما كانت عليه. المزيد ...


30 يوليو تموز 684 م
هدم ابن الزبير الكعبة لإصلاحها بعد ضربها بالمنجنيق فأدخل الحجر فيها وأعادها إلى ما كانت عليه. المزيد ...


30 يوليو تموز 694 م
فيها خرج عبد العزيز بن مروان صاحب مصر وافداً على أخيه الخليفة عبد الملك بالشام واستخلف على مصر زياد بن حنظلة التحيبي الذي توفي بعد ذلك بمدة يسيرة، فتخلف على مصر الأصبغ بن عبد العزيز بن مروان مدة وجود والده بالشام حتى عودته. المزيد ...


30 يوليو تموز 694 م
فيها خرج عبد العزيز بن مروان صاحب مصر وافداً على أخيه الخليفة عبد الملك بالشام واستخلف على مصر زياد بن حنظلة التحيبي الذي توفي بعد ذلك بمدة يسيرة، فتخلف على مصر الأصبغ بن عبد العزيز بن مروان مدة وجود والده بالشام حتى عودته. المزيد ...


قال الشاعر : ??????
العين باب القلبِ

تاريخ النشر : 2014-07-30

وكنتُ جديراً حين أعرفُ منزلاً  لآل سليمى أن يُعنِّفني صحبي
عدتني عوادي البُعد عنها وزادني  بها كلفاً أنَّ الوداع على عتبِ
وبي ظمأ لا يملكُ الماءُ دفعهُ  إلى نهلةٍ من ريقها الخصرِ العذبِ
تزوَّدتُ منها نظرةً لم تجد بها  وقد يؤخذُ العلق المُمنَّع بالغصبِ
وما كان حظُّ العين في ذاك مذهبي  ولكن رأيتُ العينَ باباً إلى القلبِ

محمد جمال محمد احمد 02:46 2012/7/17

عرفت من سؤاله دلات عيبي .. وجهلت من جوابه ذلات غضبي..


خريطة المتنبي

المبرقع

المكان : حلب
تاريخ النشر : 2014-07-30

تاريخ الحكاية : 949

ظهر رجل في المغرب يعرف بالمبرقع يدعو الناس إلى نفسه، والتفت عليه القبائل، وافتتح مدائن من أطراف الشام، وأسر أبا وائل تغلب بن داود بن حمدان، وهو خليفة سيف الدولة على حمص، وألزمه شراء نفسه بعدد من الخيل وجملة من المال، فضمن له وهو في الأسر خيلاً طلبوها منه، منها العروس وابن العروس، ومالا اشترطوه عليه، فأقاموا ينتظرون وصول الخيل والمال، فأسرع سيف الدولة من حلب يغذ السير جتى لحقه في اليوم الثالث بنواحي دمشق، فأوقع به، وقتله، ووضع السيف في أصحابه، فلم ينج إلا من سبق فرسه، وعاد سيف الدولة إلى حلب ومعه أبو وائل، وبين يديه رأس الخارجي على رمح فقال أبو فراسهم:
وأنقذ من مس الحديد وثـقـلـه  أبا وائل، والدهر أجدع صاغـر

وآب ورأس القرمطي أمـامـه  له جسد من أكعب الرمح ضامر

وقلت في خلاص أبي وائل:
ولو كنت في أسر غير الهوى  ضمنت ضمـان أبـي وائل

فدى نفسه بضمان النـضـار  وأعطى صدور القنا الذابـل

ومنّاهم الخـيل مـجـنـوبة  فجئن بكل فـتـىً بـاسـل

دعا فسمعت وكـم سـاكـت  على البعد عندك كالـقـائل

فلبيّته بـك فـي جـحـفـل  له ضامـن وبـه كـافـل

وعدت إلى حلـب ظـافـراً  كعود الحليّ إلى العـاطـل

ولم أغفل المبرقع إذ أقول:
وَجَيشَ إِمامٍ عَلى ناقَةٍ  صَحيحِ الإِمامَةِ في الباطِلِ

وَإِنّي لَأَعجَبُ مِن آمِلٍ  قِتالاً بِكُم عَلى بازِلِ

أَقالَ لَهُ اللَهُ لا تَلقَهُم  بِماضٍ عَلى فَرَسٍ حائِلِ

إِذا ما ضَرَبتَ بِهِ هامَةً  بَراها وَغَنّاكَ في الكاهِلِ

وَلَيسَ بِأَوَّلِ ذي هِمَّةٍ  دَعَتهُ لِما لَيسَ بِالنائِلِ

يُشَمِّرُ لِلُّجِّ عَن ساقِهِ  وَيَغمُرُهُ المَوجُ في الساحِلِ

قال الشاعر : ??????
يوم القيامه


تاريخ النشر : 2014-07-30

وقالوا صف حلاياها وصفها  ووصفي قاصر عن ريم رامه

سواد الناس في عيني عبات  وهي مصيوغة فيها علامه

وفيها غرة كالشمس وأبهى  إلي صلى محمد هي أمامه

ومنها سايل شهد مصفى  بين شفاه هي ويا نظامه

وكل البيض من دونه بوصفي  ولا وصلن حدر من حزامه

وقالوا نال منها ما تمنى  وأنا ما نلت منها إلا الندامه

تواعدني بحول عقب حول  وتفصلني بقولتها السلامه

وحالي حالها طول التجني  كرسمن دارسن خفيت علامه

براني صدودها وقصور حظي  ومطل وعودها برى القلامه

بجورن دايمن منها وصد  وهجران إلى يوم القيامة

cherine hamaidi 08:05 2012/12/03

والله انه لشعر رائع........



ألست بين يدي الله؟!

تاريخ النشر : 2014-07-30

اسم الرحلة : رحلة إلى الأماكن المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة 1893 م
المؤلف : جرفيه كورتلمون

عاري الجذع على ظهر حمار، هأنذا على الطريق أمتطي حماري، عاري الجذع، حليق الرأس، في الساعة الثانية ظهرًا، تحت وهج شمس محرقة، وأنا أعاني الخوف من ضربة شمس، فتذكرت، وآسفاه! النصائح الكبرى التي زودني بها صديقي القديم الحاج عبدالرحمن، وهي النصائح التي لم يعد في إمكاني أخذها في الحسبان، وبما أنني أخبرت الحاج آكلي بكل ما يجول في خاطري من تخوفات فقد أجابني بخشونة: ألست بين يدي الله؟! فما الذي تخشاه؟


قصيدة اليوم : مبيتي من دمشق على فراش
[الشروح : 7 ]   مبيتي من دمشق على فراش    حشاه لي بحر حشاي حاش
[الشروح : 9 ]   لقى ليل كعين الظبي لونا    وهم كالحميا في المشاش
[الشروح : 6 ]   وشوق كالتوقد في فؤاد    كجمر في جوانح كالمحاش
[الشروح : 6 ]   سقى الدم كل نصل غير ناب    وروى كل رمح غير راش
[الشروح : 6 ]   فإن الفارس المنعوت خفت    لمنصله الفوارس كالرياش
[الشروح : 6 ]   فقد اضحى ابا الغمرات يكنى    كأن ابا العشائر غير فاش
[الشروح : 6 ]   وقد نسي الحسين بما يسمى    ردى الأبطال او غيث العطاش



واحَرَّ قَلباهُ مِمَّن قَلبُهُ شَبِمُ
احمد الشاعر 05:45 2014/7/19
والله هذا الشعر الي لاني شاعر كل يوم اقراه وما امل

لِكُلِّ اِمرِئٍ مِن دَهرِهِ ما تَعَوَّدا
حيدر حشمت عبد الجبار 08:06 2014/7/06
هذا الموقع أكثر من رائع وجميل جددددددددددا

لِهَوى النُفوسِ سَريرَةٌ لا تُعلَمُ
جرجس اميل ملكي 12:26 2014/7/01
في "مناسبة القصيدة" عدة مغالطات، أهمها :
- المهجو هنا هو إسحق بن كيغلغ وليس ابراهيم بن كيغلغ، أبو إسحق. وقد هجاه المتنبي بقصيدة ثانية عندما علم أن غلمانه قتلوه، مطلعها: قالوا لنا مات إسحق فقلت لهم....
- يقول كاتب هذه النبذة في أولها "وكان بها أبو إسحق الأعور إبراهيم بن كيغلغ، وكان جاهلاً..."، ثم يعود فيقول "وابراهيم أبو إسحق أديب فاضل..."! كيف يمكن ذلك؟؟
- من أين جاء الكاتب بكلمة "أطرابلس"؟ عرفت هذه المدينة منذ القدم بطرابلس الشام لتمييزها عن طرابلس الغرب...




خريطة الموقع
واحة المتنبي التراث العالمي فكر و أدب المكتبة السمعية البصرية المكتبة التراثية مواقعنا
 
جميع الحقوق محفوظة © 2006-2012 - القرية الألكترونية في أبو ظبي www.evuae.com